Your browser doesn't support JavaScript or you have disabled JavaScript. Therefore, here's alternative content... الوحي وجمع القرآن - نداء الرجاء شبكة الحوار الإسلامي المسيحي

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه.

﴿ رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ ﴾ [إبراهيم: 41].

﴿ رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ﴾ [آل عمران: 16].

﴿ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ﴾ [آل عمران: 147].

من بركات شهر رمضان نزولُ القرآن فيه، ففي ليلة القدر نزل القرآن الكريم من السماء السابعة إلى السماء الدنيا جملةً واحدة، ثم أخذ يتنَزَّل منجَّمًا على قلب الرسول - صلى الله عليه وسلم - حتى اكتمل في ثلاثٍ وعشرين سنة.

كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عند

الجمع الأول في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم:

نزل القرآن الكريم مفرقاً منجماً، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم حريصاً على عدم تفلت شيء منه، فكان يردد منا يلقيه عليه جبريل - عليه السلام - قبل أن ينتهي من تلقينه، حتى نزل قوله تعالى: ﴿ لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ * إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآَنَهُ * فَإِذَا قَرَأْنَاهُ

إن جمع القرآن في مصحف واحد قد مر بثلاث مراحل كما يلي:
المرحلة الأولى: في عهد النبي - صلى الله عليه وسلم -:

كان جمع القرآن في عهده النبوة قد تم بطريقتين:
الطريقة الأولى:
جمع القرآن في صدور الصحابة حيث كان الكثير من الصحابة يحفظون القرآن.

الطريقة الثانية:
كتابة القرآن في صحف متفرقة حيث كان الصحابة يكتبون القرآن بأمر

س: ما هي مراحل جمع القرآن الكريم وتدوينه؟
ج: جمع القرآن الكريم (أي بمعنى كتب) على ثلاث مراحل.
المرحلة الأولى: جمعه في العهد النبوي الشريف.
المرحلة الثانية: جمعه في عهد أبي بكر الصديق رضي الله عنه.
المرحلة الثالثة: جمعه في عهد عثمان بن عفان رضي الله عنه.

س: كيف كانت طريقة كتابته في عهد رسول الله

المزيد من المقالات...